منتديات ريمو
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات ريمو

منتدى ثقافي علمى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 آخر الأخبار: * المعارضة الليبية تصد هجوما على أجدابيا وواشنطن تطالب مجلس الأمن بأكثر من حظر الطيران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اللورد ريمو
رئيس الجمهورية
رئيس الجمهورية
avatar

المهنة :
علم الدولة :
ذكر السمك الكلب
عدد المساهمات : 457
نقاط : 7268
تاريخ التسجيل : 15/02/2011
العمر : 23
الموقع : في قلب حبي الوحيد

بطاقة الشخصية
3D: 6

مُساهمةموضوع: آخر الأخبار: * المعارضة الليبية تصد هجوما على أجدابيا وواشنطن تطالب مجلس الأمن بأكثر من حظر الطيران    الجمعة مارس 18, 2011 12:40 am

<blockquote> "فرنسا
راحت ترفع في رأسها وتقول اضربوا ليبيا. احنا اللي نضربوك.. ضربناك في
الجزائر.. ضربناك في فيتنام. احنا اللي ضربناك.. انت اللي تضربنا.. جرب
تعالي. بريطانيا..من أعطاك هذا الحق.. تهجم على ليبيا ... هو في حدود
مشتركة بينا وبينك .. بينا وبينكم حدين وجدين .. بينا وبينكم المحيط وبينا
وبينكم البحر.. انت واصية علينا؟ الاستعمار سيهزم..امريكا ستهزم.. فرنسا
ستهزم.. بريطانيا ستهزم..العملاء سيهزمون.. سينتصر الشعب الليبي .. ستنتصر
الوحدة الوطنية. بالنسبة للجامعة العربية.. هذه انتهت.. ما في حاجة اسمها
جامعة عربية.... لكن الشعوب العربية باقية. مجلس التعاون الخليجي انتهى...
في الواقع هو مجلس غير التعاون الخليجي."

</blockquote>
بدأت في مجلس الأمن الدولي
مشاورات مكثفة لبحث مشروع قرار تقدمت به بريطانيا وفرنسا العضوان الدائمان
إلى جانب لبنان، ويقترح فرض منطقة حظر جوي على ليبيا.
وينص مشروع القرار كذلك على فرض حظر على الطيران التجاري الذي ينقل السلاح والمرتزقة إلى ليبيا.
وقد وزعت البلدان الثلاثة مسودة القرار على باقي الدول الأعضاء بمجلس الامن الثلاثاء.
ويسمح القرار " بجميع الاجراءات اللازمة لفرض"حظر
لجميع الرحلات الجوية لحماية المدنيين ، كما يقرر السماح بحظر جميع الرحلات
الجوية في أجواء ليبيا للمساعدة في حماية المدنيين."
وتسمح المسودة للدول الأعضاء "باتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لفرض الالتزام" بالقرار.
ويمثل مشروع القرار محاولة جديدة لمنع نظام العقيد
معمر القذافي من استخدام سلاحه الجوي في ضرب المدن والمناطق التي لا تزال
في أيدي المعارضين وخاصة في شرقي ليبيا .
وثمة خلاف بين أعضاء المجتمع الدولي على مسألة فرض
منطقة حظر جوي لحماية المعارضة المسلحة من هجمات القوات الموالية للزعيم
الليبي العقيد معمر القذافي وهناك من يتخوف من أن يؤدي ذلك إلى الانجرار
إلى حرب.
إلاَّ أن الجهود الدولية الرامية لفرض حظر جوي على
ليبيا لمنع قوات القذافي من مهاجمة شن مزيد من الهجمات قد فشلت بالتوصل
إلى اتفاق حتى الآن.
فقد أخفق وزراء خارجية دول مجموعة الثماني في التوصل
-خلال اجتماع عقدوه الثلاثاء- إلى إجماع فيما بينهم بشأن هذه المسألة.
ولكن يبدو ان جولة الجهود الجديدة في مجلس الأمن قد
يقدر لها النجاح في استصدار القرار المنشود مالم تقرر أي من الدول الخمس
صاحبة حق الاعتراض "الفيتو" لعرقلة القرار.
وينصب التخوف بدرجة كبيرة على الموقفين الروسي
والصيني حيث سبق وأن أبدت كل من موسكو وبكين تحفظات على استخدام القوة لحل
الصراع الدائر في ليبيا.
كلينتون: قرار محتمل الخميس

وأعربت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون
أثناء وجودها في القاهرة عن أملها في أن يصوت مجلس الأمن على قرار يتضمن
حزمة إجراءات من بينها فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا وذلك في موعد أقصاه
الخميس .


كما أعلن وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج إن
بلاده يمكن أن تساهم في فرض منطقة لحظر الطيران فوق ليبيا حتى بدون صدور
قرار جديد من مجلس الأمن.
وأوضح هيج أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم
البريطاني أنه حتى إذا تعثر صدور قرار من مجلس الأمن فإن بوسع بريطانيا
والدول الأخرى التي توافقها الرأي الاستناد إلى مبدأ قانوني معمول به في
مجال حماية أرواح المدنيين لتبرير العمل العسكري ضد نظام القذافي.
ولكن هيج اعترف بأن ذلك المبدأ والمعروف باسم "واجب
الحماية" هو "منطقة رمادية" من الناحية القانونية كما أنه جديد نسبيا ولم
يؤخذ به في سوابق كثيرة.
وأكد هيج أن الهدف من أي منطقة حظر للطيران فوق
ليبيا سيكون حماية أرواح المدنيين "وليس التدخل في الصراع بهدف ترجيح جانب
على آخر بشكل حاسم".
ساركوزي

وفي باريس دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أعضاء
مجلس الأمن إلى دعم طلب الجامعة العربية فرض منطقة لحظر جوي فوق ليبيا.


وقال ساركوزي في رسالة وجهها إلى قادة الدول
الممثلة في مجلس الأمن "إن الوقت قد حان كي يعمل المجتمع الدولي في إطار
مجلس الأمن لاستخلاص النتائج والاستجابة دون تأخير لدعوة الجامعة العربية".
كما أكد ساركوزي أن "فرنسا تدعو رسميا جميع أعضاء مجلس الأمن لتحمل مسؤولياتهم بشكل تام ودعم هذه المبادرة".
وكانت الجامعة العربية قد دعت يوم السبت الماضي
مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراءات كفيلة بفرض منطقة حظر جوي على حركة الطيران
العسكري الليبي وبصورة فورية.
بان كي مون

وفي الوقت نفسه دعا السكرتير العام للأمم المتحدة
بان كي مون إلى وقف فوري لإطلاق النار بين قوات العقيد معمر القذافي وقوات
معارضيه وذلك قبل الهجوم الذي من المتوقع أن يشنه الجيش الليبي ضد مدينة
بنغازي التي يسيطر عليها المعارضون.


وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتين نسريكي إن
أي "حملة قصف لمثل ذلك المركز الحضري (بنغازي) سيكون من شأنه تعريض أرواح
المدنيين لأخطار جسيمة".
وأكد أن السكرتير العام للأمم المتحدة يدعو الطرفين
للالتزام بقرار مجلس الأمن رقم 1970 الصادر في السادس والعشرين من فبراير
شباط الماضي والذي دعا القذافي لوقف هجمات قواته ضد المعارضة، كما فرض
مجموعة من العقوبات على النظام الليبي.
كلمة القذافي

من جهته، تعهد القذافي في كلمة ألقاها مساء الثلاثاء
بالقتال "إلى النهاية وسحق أي مؤامرة، سواء أكانت داخلية أم خارجية".


وقال القذافي إن "ليبيا ستدافع عن وحدتها ونفطها" الذي وصفه بأنه "حياتنا".
وقال إن ليبيا لم تعد تعتبر أن هنالك شيئا اسمه
الجامعة العربية، ووصف مجلس التعاون الخليجي بأنه "مجلس غير متعاون".
وجدَّد القذافي اتهامه لتنظيم القاعدة بالوقوف وراء
الاضطرابات التي تشهدها بلاده، واصفا المحتجين ضد نظامه بأنهم "قلة ممن
قد حصلوا على السلاح من القاعدة".

.............................................................................................................





أحـياناَ [بسـمتي] لـا تـعني فـرحتي ,,


وفـي أحـيانِ أٌخـرى لـا تَعني الـضيـاع ,,
فـ بـَـعضُ الاَحـيان أبـكي مـِن فـَرحَتـي ,,
وأبـتَسـِم فـي لـَحظـات الـودآآع ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://remo.sudanforums.net
 
آخر الأخبار: * المعارضة الليبية تصد هجوما على أجدابيا وواشنطن تطالب مجلس الأمن بأكثر من حظر الطيران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ريمو  :: المنتديات الاخبارية :: منتدى الاخبار-
انتقل الى: